الرئيسية / Adsense / فيديو:انشاء حساب جوجل ادسنس من خلال اليوتيوب والتفعيل مضمون “الجزء الاول”

فيديو:انشاء حساب جوجل ادسنس من خلال اليوتيوب والتفعيل مضمون “الجزء الاول”

ادسنس

حسب احصائيات عمليات البحث في نهاية عام 2013 اتضح ان الكلمة الأكثر بحثاً على محرك البحث قوقل هي كلمة “الربح عبر الانترنت” بدأ مستخدمي الانترنت في ادراك ان الانترنت هو سوق كبير و يمكن جني الأموال بواسطته ، لذلك كثر البحث عن وسائل للربح عبر الانترنت ، والبعض الى اليوم ما زال يحاول العثور على اي طريقة يمكن ان تفيده في هذا المجال .

قوقل ادسنس هي أحد وسائل الربح عبر الانترنت بشكل مضمون ، و هي خدمة تقدمها قوقل ، و قوقل أكثر من 90% من دخلها السنوي يعتمد على الاعلانات ، ونجحت نجاح باهر في هذا المجال بحيث حققت ايردات تقدر بأكثر من 15 مليار دولار من الاعلانات ، لذلك لماذا

هل تريد الربح من موقعك !!؟ هل تبحث عن وسيلة لجني الاموال من الانترنت !!؟ جميعاً سمع عن قوقل ادسنس ، هل تريد التعلم كل ما يختص بها !!؟
كل هذه التساؤلات و اكثر سوف نقوم بشرحها عبر سلسلة فيديوهات متنوعة من انشاء حساب الجي ميل الى حد انشاء حساب قوقل ادسنس و البدء بعملية الربح .

في هذا الفيديو سوف نشرح كيفية انشاء حساب جيل ميل ، وكيف نقوم بانشاء قناة ، ومن ثم تمكين تحقيق الدخل عبر اليوتيوب .

الدول التي يمكن تمكين تحقيق الدخل بشكل مباشر ،  أن جوجل أعلنت رسمياً أن مصر و السعودية و الإمارات قد انضمت رسمياً للدول التى يمكن لأصحاب قنوات على اليوتيوب بها أن يستثمروا مقاطع الفيديو الخاصة بهم ( تقريباً دون شروط ) و أصبح الخيار ( تحقيق الدخل ) بلوحة تحكم اليوتيوب متاحاً للجميع.

في الفيديو القادم ان شاء الله سوف نشرح كيفية انشاء حساب الادسنس المستضاف ، انتظرونا في الدرس القادم سوف يكون شيقاً .

نتمنى منكم المشاركة في دعم المدونة و دعم القناة فتشجيعكم لنا سوف يجعلنا نقوم بنشر فيديوهات تعليمية بشكل اكبر .

المقصود بـ YouTube Partner : هى خدمة يقدمها لك موقع Youtube الشهير تتيح لك العديد من المزايا الإضافية للاستفادة من قناتك Channel على الموقع كإمكانية استثمارها مادياً بربطها بحسابك لدى أدسنس بعد تمكين مقاطع الفيديو الخاصة بك من عرض الإعلانات , أو كرفع مقاطع فيديو ذات مدد تجاوز الـ 15 دقيقة.

المصدر فريق سمي بورتالس 

عن Shafeg

احب كل شئ يتعلق بالتسويق الالكتروني و محركات البحث و الشبكات الاجتماعية .

أضف تعليقاً